Menu
الرئيسيةداريــاداريا ماقبل الثورة

داريا قبل الثورة

 

 

مدينة داريّا وهي اكبر مدن الغوطة الغربية تعتبر مركز تجاري للمناطق المجاورة وخاصة بأن أهلها يمتهنون صناعة الموبيليا والديكورات فقد تميز سوق داريّا ( المتواجد على امتداد شارع الثورة ) بحركته التجارية المستمرة وتوافد الناس من كل مدن ومناطق سورية .. يضاف إلى ذلك أن عدد من أهالي داريّا لازالوا يعملون بالزراعة وخاصة زراعة العنب والذي تشتهر به هذه المدينة شهرة كبيرة وارتبط اسمها فيه في ما قبل الثورة وبعدها.
وبما أن مدينة داريّا كانت مركز إداري لعدد من المناطق المجاورة فقد عزز ذلك الحركة التجارية في المدينة.

برز اسم داريا منذ عام 2002 عندما خرجت في داريا أول مظاهرة بعد اجتياح إسرائيل لمخيم جنين، وعند غزو العراق عام 2003 قام مجموعة من الشباب بعمل مشروع من أربعة أعمال تقوم فكرته على نشطات صغيرة تصب في تنمية المجتمع المدني، مثل تنظيف الشوارع والحث على مقاطعة التدخين والدخان الأمريكي، ومكافحة الرشوة، اعتقل على أثرها 24 شاباً وتم استدعاء 15 فتاة من نساء داريا إلى أفرعة الأمن، وحوكم 11 منهم أمام محكمة ميدانية سرية نالو أحكاماً بين ثلاث وأربع سنوات.

مظاهرة في 2003:

 

 

 

 

حملة تنظيف شوارع داريا في 2003:

 

 

 

حملة توزيع منشور توعية ضد الرشوة في 2003:

 

واستمرت هذه المجموعة من الناشطين بحراكها طيلة ثماني سنوات حتى باتت تعرف في محافل الحراك المدني

(بمجموعة داريا السلمية)

الأعلى