Menu
الرئيسيةإعلام المجلسنشاطات المجلسآن للقيد أن ينكسر

حكاية أمل

أغيثوا داريا المحاصرة

محاولة لتركيز الضوء على المعاناة الإنسانية الكبيرة لأهالي داريا بعد عام كامل من الحصار والحرب المفتوحة عليها.
عملت داريا ببطولة وصمت على مدى العام الماضي، وما زال الآلاف من أهلها يعانون داخلها من الجوع والقصف ونقص الدواء ومقومات الحياة، ويعاني عشرات الآلاف من المهجرين منها من ظروف النزوح الصعبة وما يكتنفها من قلة الموارد وبرد الشتاء وصعوبة المعيشة.
حاول النظام السوري منذ بداية الثورة السورية أن يقهر داريا وأن يقتل الامل في نفوس أبنائها، لكنها ما تزال صامدة رغم ألمها، وما يزال أهلها صابرين رغم معاناتهم
داريا تستحق منا جميعا مد يد المساعدة لتخفيف المصاب عن أهلها
داريا، رغم المحن، حكاية أمل... فكونوا جزءا من هذه الحكاية
ومن ضمن هذه النشاطات ( اعتصام داخل داريا المحاصرة - سلسلة الأمل)


 

 

من داريّا ضمن نشاطات حكاية أمل

 

من اسطنبول تضامن أحد الأخوة الاتراك

 

 قصة ماهر 

أنا ماهر من مدينة داريا, تلك المدينة التي مضى على حصارها عام كامل
أعيش مع أخواتي الثلاث ووالدتي تحت القصف, نسينا طعم الخبز
كثيرا ما نشعر بالجوع و البرد الشديد, نشتاق رؤية الكهرباء في بيتنا ونشتاق أشياء كثيرة.
بترت يدي عندما كنت ألعب بالقرب من حديقة البلدة حيث قصفت طائرة الميغ قنابل عنقودية " هكذا سمعتهم يقولون اسمها " حملت واحدة منها ولم أكن أعرف أنها لم تنفجر بعد, انفجرت في يدي وبقيت من وقتها بيد واحدة, أقود بها دراجتي وخلفي يركب أخوتي الصغار ولاء وحمزة آخذهم في رحلة قصيرة نجلب المياه لوالدتي يضحكون ويمرحون في طريق الذهاب والعودة
أتمنى أن أصبح في المستقبل طبيب أساعد الجرحى والمصابين والمرضى ,
أتمنى أن ينتهي الحصار وتنتهي الحرب في بلادي, وأعود إلى مدرستي وأن أجتمع بأصدقائي الذين نزحوا عن البلدة

http://www.amnesty.org.uk/blogs/campaigns/mahers-story-boy-trapped-siege-daraya 

 

قصة رزان

My name is Razan and I’m 8 years old. My town, Dariya, has been under siege for more than a year. That means no food or medicine can get in. We had some food in storage but it’s all gone now. We mostly eat olives, but some days my mom finds some rice or spinach for us. Our house was destroyed by shelling and my dad was injured too. My mom cries because we can’t get him the medicine he needs. I’m really sad when I hear her. She cries for my brother too because he’s in prison and we don’t know what they are doing to him. I haven’t been to school in a year, but when I grow up I want to be the best science teacher. Right now, I teach my brothers and sisters at home so they won’t fall behind. I hope that the fighting will end soon and that we will have a free Syria where we can go to school in peace.

 

My name is Razan and I’m 8 years old. My town, Dariya, has been under siege for more than a year. That means no food or medicine can get in. We had some food in storage but it’s all gone now. We mostly eat olives, but some days my mom finds some rice or spinach for us. Our house was destroyed by shelling and my dad was injured too. My mom cries because we can’t get him the medicine he needs. I’m really sad when I hear her. She cries for my brother too because he’s in prison and we don’t know what they are doing to him. 

I haven’t been to school in a year, but when I grow up I want to be the best science teacher. Right now, I teach my brothers and sisters at home so they won’t fall behind. I hope that the fighting will end soon and that we will have a free Syria where we can go to school in peace.

 

 

حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل
حكاية أمل
حكاية أمل حكاية أمل

الأعلى