Menu
الرئيسيةإعلام المجلسالبيانات الصحفيةبيان صادر عن المكتب القضائي في مدينة داريا

بيان للمجلس المحلي حول الأشخاص الذين يريدون إشعال نار الفتنة

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم
يقول الله تعالى: ((لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْمُرْجِفُونَ فِي الْمَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ ثُمَّ لَا يُجَاوِرُونَكَ فِيهَا إِلَّا قَلِيلًا * مَلْعُونِينَ ۖ أَيْنَمَا ثُقِفُوا أُخِذُوا وَقُتِّلُوا تَقْتِيلًا)). [سورة اﻷحزاب: 60-61] 
على المدعوين التالية أسماؤهم: 
المدعو: رامي حبيب أبو علي. 
المدعو: نهاد الحو ابو النور. 
المدعو: الملازم أول أبو شاهين طقطق. 
المدعو: أبو أحمد شعيب. 
المدعو: عبد الجبار السيد. 
تسليم أنفسهم خلال ٤٨ ساعة من تاريخه إلى لجنة المحاسبة المنبثقة عن المجلس المحلي لمدينة داريا والألوية الثلاثة الوحيدة العاملة في مدينة داريا ( لواء شهداء الإسلام - لواء المقداد بن عمرو - لواء سعد بن ابي وقاص )، وذلك لضلوعهم في جريمة قتل، واصرارهم على إشعال نار الفتنة في صفوف المجاهدين وسعيهم لتسليم المدينة وتفريغ جبهاتهم من المقاتلين، ومحاولتهم الانقلاب من خلال اختطاف أبرز القيادات المدنية والعسكرية في داريا وتهديدهم بالقتل وبتسليمهم للنظام وسرقة الأموال العامة. 
واذا لم يسلم المطلوبون أنفسهم خلال المهلة الزمنية المحددة فانهم يعتبرون فارين من وجه العدالة، ويصبح دمهم مهدورا أينما وجدوا.
ونهيب إن كل من يتستر عليهم أو يساعد المطلوبين بالإختباء أو الهرب سيكون تحت طائلة الملاحقة والمحاسبة.
 داريا 15/2/2014

 

 

 

الأعلى