Menu
الرئيسيةإعلام المجلسالبيانات الصحفيةبيان حول واقع الحصار في مدينة داريا وضرورة إدخال المساعدات الإنسانية اليها

بيان حول الأحداث الأخيرة بما يخص الغازات السامة التي ألقيت على داريّا

في إطار التصعيد الكبير الذي تشهده مدن سوريا مؤخراً ومنها مدينة داريا التي تقصف يومياً بالبراميل و المدافع , فقد استخدم النظام صباح يوم الإثنين الموافق ل 13 كانون الثاني 2014 قنابل تحمل غازات كيماوية سامة على الجهة الشرقية للمدينة , وقد تسببت بإصابة أربعة عشر شخصاً مكان الانفجار , تم إسعافهم مباشرة إلى نقطة إسعافية , وقد ظهرت عليهم الأعراض التالية :
- زلة تنفسية شديدة ونقص أكسجة 
- تقبض في حدقة العين 
- سيلان أنف وزيادة في المفرزات اللعابية 
- غثيان و إقياء 
- صداع وألم بطني شديد 
- تغيم في الوعي ووهن عام 
- تشوش في الرؤية 
تم تقديم الإسعافات المتوفرة للمصابين وذلك بإعطاء موسعات القصبات و الأتروبين ومضادات التحسس ومضادات الاختلاج ومسكنات الألم ,كما تم تهويتهم جيداً ,فيما لم يقدم لهم أي علاج نوعي للتسمم بالغازات لعدم توفره في المشفى .
استشهد أحد المصابين مباشرة بينما استشهد ثلاثة مصابين آخرين خلال خمسة ساعات , وبدأ باقي المصابين بالتحسن بعد العلاج مع خطورة وضعهم , ويتم حالياً متابعة المصابين في المشفى ,حيث بدأت الأعراض الشديدة بالزوال ,وجميع المصابين في تحسن مستمر مع استمرار العلاج .
إننا في المكتب الطبي للمجلس المحلي لمدينة داريا نحمل النظام المجرم مسؤلية استخدام السلاح الكيماوي وما ينتج عنه ,وندعو اللجنة الدولية للتفتيش عن الاسلحة الكيماوية للدخول إلى مدينة داريا و معاينة المصابين مباشرة , كما نطالب المنظمات الدولية بأخذ دورها مما يحدث و وقف آلة القتل و الدمار.

المكتب الطبي
15-1-2014

TOP