Menu
الرئيسيةإعلام المجلسالبيانات الصحفيةبيان بخصوص المزاعم الروسية بوقف استخدام نظام الأسد البراميل المتفجرة

بسم الله الرحمن الرحيم { وَمَا جَعَلَهُ اللَّـهُ إِلَّا بُشْرَىٰ لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُم بِهِ ۗ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِندِ اللَّـهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ }

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم
{ وَمَا جَعَلَهُ اللَّـهُ إِلَّا بُشْرَىٰ لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُم بِهِ ۗ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِندِ اللَّـهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ }

 معركة لهيب داريا
استجابة لأمر الله تعالى، ومن وسط الخطوب وفي خضم المعاناة وبعد الإعداد المتواصل والمنظم والاستعداد الكامل لبذل النفس والغالي في سبيل الله. 
تعلن القوى العسكرية الثورية العاملة في مدينة داريا والمتمثلة في :  لواء شهداء الاسلام - الاتحاد الاسلامي لأجناد الشام
عن معركة  لهيب داريا والتي بدأت فعلياً يوم الأحد في 6-8-2015 عند المنطقة الشمالية من المدينة والمحاذية لمطار المزة العسكري، التي تعتبر كخطوة متقدمة في مشروع فك الحصار عن المدينة واضعاف للقدرات العسكرية للنظام في مطار المزة العسكري الذي يقوم بتشريد أهلنا وإلحاق الأذى المستمر والتنكيل المتقع بهم، وسعياً نحو تخفيف معاناة إخواننا المرابطين على جبهات العز والكرامة على أرض سورية.
هذا وقد تم تشكيل غرفة عمليات خاصة بالمعركة في سبيل الوصول لأفضل النتائج المرجوة وسعياً من كل الأطراف نحو مزيد من التنسيق وحسن الإدارة وتأدية المهام الموكلة بهم.
راجين من الله الفتح والتمكين.
وإننا إذ نؤكد التزامنا في هذه المعركة بالمضي قدماً في مشروع الثورة المباركة فإننا نؤكد أيضاً على كل إخواننا تحقيق واجب النهوض والنصرة لإخوانهم في منطقة الزبداني خاصة وفي كل مناطق سورية عامة التي تتعرض لأشد أنواع المحن والملمات من قبل عصابات الأسد المجرمة، راجين من الله تعالى النصر والتمكين.
غرفة عمليات معركة لهيب  داريا

 

 

 

 

TOP