Menu
الرئيسيةإعلام المجلسأخبار دارياقلت: ابتسم و لئن جرعت العلقما فلعل غيرَك إن رآكَ مرنّماً طرح الكآبة جانبا و ترنّما! الصورة من إحدى نقاط الجبهة رسمها أحد المرابطين على أكياس الرمل متحدياً بها الموت المحدق به من كل جانب

أَنا حَبَّةُ القمح التي ماتت لكي تَخْضَرَّ ثانيةً، وفي موتي حياةٌ ما

TOP