Menu
الرئيسيةإعلام المجلسأخبار دارياأطفال الشهيد يلقوا النظرة الأخيرة لدى وداع أبيهم

ثلاث سنوات مرة على ذكرى مجزرة القبو في داريا

 

 

 

 

في الذاكرة
بتاريخ هذا اليوم من العام 2013 حدثت مجزرة في مدينة داريا راح ضحيتها 35 شهيدا معظمهم نساء وأطفال، ما يزالون إلى الآن تحت أنقاض البناء الذي انهار فوق رؤوسهم على الرغم من محاولات الدفاع المدني من إخراجهم.
حيث استهدف طيران النظام الحربي في ذلك اليوم وسط المدينة ما أدى لانهيار مبنى مؤلف من عدة طوابق على رؤوس ممن يحتمون في #قبوه.

كان هناك ناجية وحيدة من هذه المجزرة طفلة تبلغ من العمر ثلاثة عشر عاما، استشهد كل من أخوتها الثلاث وأمها التي استطاعت فرق الدفاع المدني إخراجها لتستشهد في اليوم التالي، وروت القصة قائلة " ما شفت غير غيمة سودة وغبرة كتير، صرت اسمع صوت أختي الصغيرة هي وعم بتكي وبعدين راح صوتها وأمي عم تصرخ وتقلي نادي بركي حدا بيسمعنا لحتى أجوا وطالعونا"

#داريا #أيقونة_الثورة .. على الرغم من جراحها مازالت الثورة مستمرة

 

 

 

علق على الموضوع

الرجاء التأكد من إدخال المعلومات المطلوبة المشار إليها بـ(*), غير مسموح برموز HTML

الأعلى