Menu
الرئيسيةإعلام المجلسأخبار دارياقلت: ابتسم و لئن جرعت العلقما فلعل غيرَك إن رآكَ مرنّماً طرح الكآبة جانبا و ترنّما! الصورة من إحدى نقاط الجبهة رسمها أحد المرابطين على أكياس الرمل متحدياً بها الموت المحدق به من كل جانب

ينتظر من سيخرج من عائلته حياً

 

 

 

واقفاً يتأمل بصمت بيت أقاربه وقد تحول إلى ركام وقد هدّ المصاب جسده المتعب.. ينتظر من سيخرج من عائلته حياً 
. مشهد من محاولة انتشال جثث الشهداء من تحت الأنقاض

 

 

 

 

علق على الموضوع

الرجاء التأكد من إدخال المعلومات المطلوبة المشار إليها بـ(*), غير مسموح برموز HTML

TOP